منتديات وانتوهـــــــات كل الجديــد وكل اللى فــات
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات وانتوهـــــــات كل الجديــد وكل اللى فــات

كبـــارا ً بدأنــــــــا ......... وكبارا ً نستمـــــر
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
*** المواضيع المثبته والهـــــامه ***
لزيارة جروب وانتوهات على الفيس بوك والإنضمام اليه اضغط هنــــــــــا .. شاركنا .... واعمل دعوة لصحابك .....

شاطر | 
 

 روااائع المبدع فاروق جويده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ABORASHED
مشــرف
مشــرف
avatar

رقم العضـــويــــــه : 10
ذكر
تاريخ التسجيل : 23/10/2009
عدد المشاركــات : 168
مزاجك ايه ؟ : عال
sms message sms message :
You must be a good runner
because you are always running in my mind
you must be a good thief
because you have stolen my heart
and I am always a bad shooter, because
I Miss You Always


النــقــــــاط : 9043

مُساهمةموضوع: روااائع المبدع فاروق جويده   24/5/2010, 04:51

روائع المبدع [ فاروق جويدة ]



● شاعر مصري معاصر ولد عام 1946، و هو من الأصوات الشعرية الصادقة والمميزة في حركة الشعر العربي المعاصر، نظم كثيراً من ألوان الشعر ابتداءاً بالقصيدة العمودية وانتهاءاً بالمسرح الشعري
● قدم للمكتبة العربية 20 كتابا من بينها 13 مجموعة شعرية حملت تجربة لها خصوصيتها، وقدم للمسرح الشعري 3 مسرحيات حققت نجاحاً كبيراً في عددٍ من المهرجانات المسرحية هي: الوزير العاشق - دماء على ستار الكعبة - الخديوي

● ترجمت بعض قصائده ومسرحياته إلى عدة لغات عالمية، منها: الانجليزية - الفرنسية - الصينية - اليوغوسلافية، وتناول أعماله الإبداعية عدد من الرسائل الجامعية في الجامعات المصرية والعربية
● تخرج في كلية الآداب قسم صحافة عام 1968، وبدأ حياته العملية محرراً بالقسم الاقتصادي بالأهرام، ثم سكرتيراً لتحرير الأهرام، وهو حالياً رئيس القسم الثقافي بالأهرام

{ لست مثل الناس }
ليس كل الناس يا عمري
سلالات.. وطين
كلنا قد عاش حقا
بين قضبان السنين..
بيننا من جاء يوما
في لقاء.. أو حنين
بيننا من جاء ظلما
من دموع.. وأنين
إنما عيناك شيء
ليس بين العالمين..
هل ترى في الأرض شيء
ليس من ماء.. وطين؟!

{ الحب في الزمن الحزين }
لا تندمي..
كل الذي عشناه نار سوف يخنقها الرماد
فالحب في أعماقنا طفل غدا نلقيه.. في بحر البعاد
وغدا نصير مع الظلام حكاية
أشلاء ذكرى أو بقايا.. من سهاد

وغدا تسافر كالرياح عهودنا
ويعود للحن الحزين شراعنا
ونعود يا عمري نبيع اليأس في دنيا الضلال
ونسامر الأحزان نلقي الحلم في قبر المحال
أيامنا في الحب كانت واحة
نهرا من الأحلام فيضا من ظلال
والحب في زمن الضياع سحابة
وسراب أيام وشيء من خيال
ولقد قضيت العمر أسبح بالخيال
حتى رأيت الحب فيك حقيقة
سرعان ما جاءت
وتاهت.. بين أمواج الرمال

وغدا أسافر من حياتك
مثلما قد جئت يوما كالغريب..
قد يسألونك في زحام العمر عن أمل حبيب
عن عاشق ألقت به الأمواج.. في ليل كئيب
وأتاك يوما مثلما
تلقي الطيور جراحها فوق الغروب
ورآك أرضا كان يحلم عندها
بربيع عمر.. لا يذوب
لا تحزني..
فالآن يرحل عن ربوعك
فارس مغلوب..
أنا لا أصدق كيف كسرنا
وفي الأعماق.. أصوات الحنين
وعلى جبين الدهر مات الحب منا.. كالجنين
قد يسألونك.. كيف مات الحب؟؟
قولي... ... جاء في زمن حزين!!
{ وأبحث عنك كثيرا.. كثيرا }
ويرحل عنا زمان الأمان
فأشتاق من راحتيك الحنان
وأحمل قلبي كطفل جريح
يصارعه الشيب قبل الأوان
وأصبح بعدك لحنا.. عجوزا
شقي الزمان غريب المكان
وتبقين وحدك فوق الزمان
وتبقى عيونك أحلى مكان
سنين من العمر تمضي علينا
وفي الفرح ننسى حساب السنين
أعد الليالي.. ربيعا ربيعا
ويمضي الزمان ولا ترجعين
وتبقين وحدك نبضا بقلبي
ويرحل عمري ولا ترحلين
وسافرت بعدك في كل أرض
وكم كنت أشعر أني غريب
وجربت يا حب عمري كثيرا
وأسأل قلبي.. ولا يستجيب
فألقاك في كل حلم بعيد
وألقاك في كل طيف قريب
...........
وأبحث عنك كثيرا.. كثيرا
يدور الزمان وقلبي لديك
يضيع الأمان فأبحث عنك
ويشتاق قلبي كثيرا إليك
إذا جاء صيف سألت النسيم
ترى من عبيرك هذا العبير؟
وإن طال ليل تساءل قلبي:
بربك أين ملاكي الصغير؟
وإن جاءني الحزن ضيفا ثقيلا
يعاتبني الدمع هل من رفيق؟
فأبحث عنك على كل ضوء
وعمر الحيارى ظلام سحيق
لأنك مني وأني إليك
كما يعرف الزهر طعم الرحيق
وأبحث عنك كثيرا.. كثيرا
فأنت الضياع وأنت الطريق !!

{ بقايا أمنية }

مازال في قلبي بقايا .. أمنية

أن نلتقي يوماً ويجمعنا .. الربيع

أن تنتهي أحزاننا

أن تجمع الأقدار يوماً شملنا

فأنا ببعدك أختنق

لم يبقى في عمري سوى

أشباح ذكرى تحترق

أيامي الحائرة تذوب مع الليالي المسرعة

وتضيع أحلامي على درب السنين الضائعة

بالرغم من هذا أحبك مثلما كنا .. وأكثر

مازال في قلبي.... بقايا أمنية

أن يجمع الأحباب درب

تاه منا .. من سنين

القلب يا دنياي كم يشقى

وكم يشقى الحنين

يا دربنا الخالي لعلك تذكر أشواقنا

في ضوء القمر

قد جفت الأزهار فيك

وتبعثرت فوق أكف القدر ..

عصفورنا الحيران مات .. من السهر

قد ضاق بالأحزان بعدك .. فانتحر

بالرغم من هذا

أحبك مثلما كنا .. وأكثر

في كل يوم تكبر الأشواق في أعماقنا..

في كل يوم ننسج الأحلام من أحزاننا..

يوماَ ستجمعنا الليالي مثلما كنا ..

ونعود نذكر أمسيات ماضية

وأقول في عينيك أعذب أغنية

قطع الزمان رنينها فتوقفت

وغدت بقايا أمنية

أواه يا قلبي ..

بقايا أمنية




{ شيء سيبقى بيننا }

لأني متعب مثلك

دعي اسمي وعنواني وماذا كنت

سنين العمر تخنقها دروب الصمت

وجئت إليك لا أدري لماذا جئت

فخلف الباب أمطار تطاردني

شتاء قاتم الأنفاس يخنقني

وأقدام بلون الليل تسحقني

وليس لدي أحباب

ولا بيت ليؤويني من الطوفان

وجئت إليك تحملني

رياح الشك.. للإيمان

فهل أرتاح بعض الوقت في عينيك

أم أمضي مع الأحزان

وهل في الناس من يعطي

بلا ثمن.. بلا دين.. بلا ميزان؟



غدا نمضي كما جئنا..

وقد ننسى بريق الضوء والألوان

وقد ننسى امتهان السجن والسجان..

وقد نهفو إلى زمن بلا عنوان

وقد ننسى وقد ننسى

فلا يبقى لنا شيء لنذكره مع النسيان

ويكفي أننا يوما.. تلاقينا بلا استئذان

زمان القهر علمنا

بأن الحب سلطان بلا أوطان..

وأن ممالك العشاق أطلال

وأضرحة من الحرمان

وأن بحارنا صارت بلا شطآن..

وليس الآن يعنينا..

إذا ما طالت الأيام

أم جنحت مع الطوفان..

فيكفي أننا يوما تمردنا على الأحزان

وعشنا العمر ساعات

فلم نقبض لها ثمنا

ولم ندفع لها دينا..

ولم نحسب مشاعرنا

ككل الناس.. في الميزان



{ العدو خلف السراب }

تزيد المسافات بيني وبينك

تخبو الملامح شيئا.. فشيئا

وتغدو مع البعد بعض الظلال

وبعض لأتذكر.. بعض الشجن

ويغدو اللقاء بقايا من الضوء

تبدو قليلا.. وتخبو قليلا..

وتصغر في العين

تسقط في الأفق

ترحل كالعطر

تغدو خطوطا بوجه الزمن..

فماذا سنحكي..

وكل الملامح صارت ظلالا

وكل الذي"كان" أضحى خيالا

وأصبحت أنت الزمان البعيد

أعود إليه.. فيبدو محالا

تزيد المسافات بيني وبينك يخبو البريق

ويحملني الشوق ألقي بنفسي على شاطئيك

فأرجع منك.. وبعضي حريق..

وأسأل نفسي على أي درب سألقاك يوما

وقد صار وجهك في كل درب يطوف بعيني

طريق أشد الرحال إليه.. فيهرب مني

طريق أعود غريبا عليه.. فيسأل عني..

طريق يداعبني من بعيد

فأجري إليه ويصرخ.. دعني..

على أي درب سألقاك يوما

وفي أي درب ستصرخ حزنا دماء البريء..

فأنت الزمان الذي قد يجيء

وأنت الزمان الذي لن يجيء

وأنت الصباح الذي ضاع في العين

بين الرحيل.. وبين المجيء

فحينا يسافر.. حينا يغامر

ويسقط عمري بين الرحيل.. وبين المجيء..

..............

تزيد المسافات بيني وبينك أسكن عينيك

أبني جدارا من الحلم حولك

أحميك من يأس حلمي

وأبني قصورا على شاطئيك

لأنا نعيش زمانا كئيبا

أخبئ حلمي في مقلتيك

لأنا سقطنا على الدرب خوفا

وبعثرنا العمر خلف الفضاء

وصرنا رياحا.. و ظلا.. وعطرا

وصرنا سحابا.. يطوف السماء

وصرنا دموعا على مكل عين

وفي كل جرح غدونا دماء

فكنا الخطيئة كنا الهداية

كنا مع اليأس.. بعض الرجاء..

وتبقى المسافات بيني وبينك سدا يبعثر أحلامنا..

لأنا نسير على غير درب

ونمشي وندرك أن الخطا قد تهاوت

وأن الطريق يجافي القدم

فما عاد في الدرب غير الألم..

فهل من زمان.. يعيد الطريق لأقدامنا

وهل من زمان يلملم بالصبح أشلاؤنا

تعبنا من العدو خلف السراب

وذقنا زمانا بأحزانا

ونمضي مع العمر حلما طويلا

وتغدو المسافات هما ثقيلا

ومازلت أمضي و أمضي إليك

وإن كان عمري يبدو قليلا




*******WwW.oNe2HaT.own0.com*******

وانتوهات .... كبـــارا ً بدأنــــــــا ......... وكبارا ً نستمـــــر


" إذا قرر أصدقائي القفز من فوق الجسر فإنني لن أقفز معهم ، ولكن
سوف أنتظرهم تحت الجسر لأتلقاهم .
فأمسك بالصديق الحقيقي بكلتا يدي
أتعلم منه الخير ويتعلمه مني

و لن نختلف ….

لا تمشي أمامي فربما لا أستطيع اللحاق بك،
ولا تمشي خلفي فربما لا أستطيع القيادة ،
ولكن أمشي بجانبي

وكن صديقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روااائع المبدع فاروق جويده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وانتوهـــــــات كل الجديــد وكل اللى فــات :: الصالون الأدبى والثقـــــافى :: خواطـــــــر الشعراء-
انتقل الى: